“واصبر لحكم ربك”..حكاية استعانة الأم المثالية في بيلا بالآيه القرآنية طوال كفاحها 

بيلا - ماجدة مسلم :

 
لم تخلو قصة الأم المثالية على مستوى مركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، من الكفاح، والصبر، والمثابرة، حتى وصلت بأبنتيها إلى بر الأمان، ونالت ما كانت ترغبه فيهما بتقديمهما نماذج مشرفة، وناجحة في المجتمع.
 
أميرة عبدالمنعم الحفني، سيدة خمسينية، معلمة، وتقيم بمدينة بيلا، تحكي قصة كفاحها، وهي فخورة بما أنجزته تجاه تربية ابنتيها من خلال الصبر، والدعاء، وتحقيق هدف تربيتهما، بعد رحيل زوجها والذي كان يعمل معلم ما يقارب 12 عامًا، وتحديدًا في عام 2010.
 
“تمسكي بالصبر والدعاء دومًا كانوا سلاحي وأملي كلما شعرت باليأس أو وجود عقبات طوال تربية أبنائي بعد وفاة زوجي، وفقًا لقوله تعالى “ واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا  “، هكذا تحدثت الأم المثالية على مستوى مركز ومدينة بيلا،  لمحررة “بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، وترصد تاريخ كفاحها ما بعد وفاة زوجها، حتى حصلت على اللقب الغالي “الأم المثالية”.
 
قالت الأم المثالية في بيلا،:”المواقف الصعبة ليست في الماديات وإنما  في مسئولية الأولاد وتربيتهم تربية صحيحة على منهج ديني صحيح، فهذا كان تركيزي بعد الاستعانة بالله. بدًات العمل كمدرسة وبجانب عملي فتحت محل أحذية وبدأت بتكبير المحل واحدة واحدة، حتى أصبح محل أحذية كبير في بيلا”.
واضافت:”اجتهدت واشتغلت بجانب عملي كموظفة بالتربية والتعليم، حتى حصدت ثمار زراعي طول السنين وتعبي ومجهودي في أولادي، ابنتي الكبرى حصلت على بكالوريوس هندسة، والثانية في السنة الرابعة لكلية الطب البشري”.
 
أكدت أميرة، أنه توفي زوجها منذ 12 عامًا، وكان يعمل بالتربية والتعليم، وترك ابنتها الكبرى وهي في الصف الأول الإعدادي، واعتكفت على تربيتهما تربية مشرفة، وكانت تقتضي معاشًا وقتها 380 جنيهًا.
ووجهت الأم المثالية على مستوى مركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، نصيحتها لكل أم توفي زوجها وهي في بداية الرحلة أن تتمسك بالأمل، والصبر والدعاء وأن أولادها هما هدفها في الحياة تعلمهم طاعة الله.

Hits: 316

Advertisements
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.