خطيب المسجد الإبراهيمي يكتب..هذه صورة الشهيد عند الله

نبدأ مقالنا وبإذنه تعالى  بالحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه وسلم تطالعنا في شهر رجب حادثة الإسراء والمعراج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولا قضاها رسول الله في هذه الليلة من آيات ربه الكبرى وصدق الله حين يقول لنريه من آياتنا..
 
و يتواكب مع هذه الذكرى العطرة يوم الشهيد الذي يحتفل به المصريون في شهر مارس من كل عام تخليدًا لذكرى الشهيد عبد المنعم رياض ومن المرائي التي رآها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و أطلعه الله عليها ثواب الطائعين وعقاب العاصين فاطلعه الله علي نموذج عجيب وطراز الفريد من البشر استرخص الحياة بملذاتها وشهواتها و تساموا فوق الحياة و باعوا أنفسهم لله عز وجل دفاعا عن دينهم وعن تراب وطنهم وبذلوا بكل سخاء  أرواحهم في سبيل  هذا الوطن وهذا العرض والشرف رأى رسول الله هذا النموذج من الشهداء..
 ودرجة الشهيد عند الله في صورة قوم يزرعون في يوم ويحصدون في يوم و كلما حصدوا عاد الزرع كما كان فسأل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رفيقه جبريل عليه السلام من هؤلاء يا جبريل فقال سيدنا جبريل هؤلاء هم المجاهدون الشهداء في سبيل الله تضاعف لهم الحسنات الحسنة بسبعمائة ضعف وما أنفقوا من شيء فهو يخلفه هذا هو ثواب الشهيد عند الله عز وجل.
 
ونقوا أحبائنا إن مضاعفة الله له لا ينفد أبدا يتجدد دائما هذا الشهيد هو من عرف الحق فاتبعه  وعرف الباطل والشر فواجهه بنفسه وروحه فاستحقوا أن يكونوا أرفع الناس منزلة بعد الأنبياء والصديقين يقول الحق جل وعلا “ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين الصديقين والشهداء والصالحين وحُسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما”.
 
إن مكانة الشهيد عند الله هي مكانة عظيمة اصطفاه الله لها واجتباه لها يختار الله الشهداء مصداقا  لقوله “وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء” ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمنى أن ينال هذه المنزلة وتلك الدرجة فكان يقول “وددت  أني أقاتل في سبيل الله فأقتل ثم أحيا ثم اقتل ثم احيا ثم اقتل”.
 
يخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بعض كرامات الشهيد عند الله فيقول”للشهيد عند الله ست خصال أولها يغفو له عند أول دفعة من دمه  ويرى مقعده من الجنة ويأمن  من الفزع الاكبر ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوته فيه خير من الدنيا وما فيها ويزوج  من الحور العين ويشفع في سبعين من أهله” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
إن الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون يحلقون في الجنان لسان حالهم يقول لا تحزنوا يا إخوتي إني شهيد المحنة….. و كرامتي بشهادتي هي فرحتي و مسرتي….. ولئن صرعت فذا دمي يوم القيامة آيتي……. الريح منه عاطر و اللون لون الوردة……. آجالنا  محدودة ولقاؤنا في الجنة…… ولقائنا بحبيبنا محمد والصحبة…… و سلاحنا إيماننا و حياتنا في عزتي.

الشيخ بشير محمدي عبدالعزيز

إمام وخطيب مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ 

Hits: 140

Advertisements
تعليق 1
  1. […] خلال احتفالية أقامتها مديرية التربية والتعليم بيوم الشهيد. المزيد من […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.