بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

قصة طباخ الريس في صناعة الكنافة بدسوق – صور

0 542

لم يجد الشاب الثلاثيني، استثمار حرفته في صناعة الحلويات وخاصة الكنافة، لحسابه الخاص سوى اللجوء إلى مطبخ أسرته، وتجهيزه بالإجراءات المطلوبة سواء احترازية أو غيرها، وفي فترة وجيزة استطاع طرح اسمه بقوة بين الحرفيين في صناعة الحلويات بمحافظة كفر الشيخ.

 

“الحمد لله ربنا بيكرمني وأصبحت منتجاتي مطلوبة بالأسم..الاعتماد على الله ثم على النفس أقوى عزيمة للنجاح وربنا يديمها علي محبة الناس وزبائني”، تلك كانت كلمات رضا حسن، 35 عامًا، حلواني، ويقيم بمدينة دسوق في كفر الشيخ، لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، راصدًا قصة كفاحه واعتماده على النفس لتوفير قوت يوم أسرته بعيدًا عن العمل لدى مصانع الحلويات.

 

رضا حسن أو طباخ الريس كما يطلق عليه زبائنه، بدأ قصة كفاحه في صناعة الكنافة، منذ 10 سنوات، عقب تخرجه من جامعة الأزهر، وحصوله على ليسانس دراسات إسلامية وعربية، من خلال تعلمه على يد الشيفات في المصانع، وبعد فترة أصبح يجيد طهي الكنافة وتحويلها مصنوعات حلويات.

 

عام ونصف مضت كانت بداية طباخ الريس الشيف رضا حسن، مع الاعتماد على النفس، واستثمار حرفته لحسابه الشخصي، فاستغل مطبخ منزله وأجرى فيه التجهيزات اللازمة من اكتمال الإجراءات الاحترازية، ودرجة النظافة الخاصة بصناعة الحلويات، حتى ارتفعت أسهمه بين حرفيين الحلويات.

 

 استطاع الشيف رضا خلال تلك الفترة من تداول أسمه، وأطلق عليه زبائنه “طباخ الريس” لعدة أسباب في مقدمتها استخدام خامات تصنيع طبيعية في صناعة الكنافة مختلفة الأنواع والمسميات، مثل المكسرات المعروفة، والشهيرة، وفق أعلى جودة يعجب بها الزبون، ورخص  سعرها اقل من أسعار محال بيع الحلويات. 

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: