بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

الابن وشقيقته وأمهما ..”كتيبة الاعدام” الستة يمثلون جريمة قتلهم مزارع البرلس – صور

0 349

شهدت قرية السمنودي التابعة لمركز البرلس في كفر الشيخ، تمثيل المتهمين الستة بقتل مزارع يقيم بالقرية، بينهم ابنه، وأمخ، وشقيقته، للجريمة أمام نيابة مركز البرلس، وسط احتياطات أمنية مشددة، جرى فيها غلق مداخل ومخارج الطريق المؤدي إلى منزل المجني عليه الذي حدثت فيه الجريمة.

 

أقتاد رجال الشرطة المتهم الأول نجل المجني عليه، حميدة الشحات عطوة، 19 عامًا، طالب جامعي، إلى موقع المنزل، ومثل جريمته بداية من مخطط الجريمة، واستعانته بالثلاث متهمين من أصدقاءه لتنفيذ مخططهم، بالتخلص من والده، والقاء جثته ناحية مصرف قرية الحماد، بجوار سيارته، والتخلص من الأدوات المستخدمة في الجريمة.

 

كما مثل المتهمين الثلاثة الآخرين كل من “محمود.ح”، 19 عامًا، وشقيقه “محمد”، 23 عامًا، وصديق لهم يدعى “طارق.ز.ق”، 31 عامًا، الجريمة ودور كل واحد منهم في تنفيذها، منذ دخولهم المنزل، وكيفية استخدامهم لأدوات الجريمة، بينما ظلت زوجة المجني عليه، وإبنتها، المتهمتين ضمن كتيبة الإعدام، في سيارات الشرطة بعدما تبين دور كل واحدة منهما في الجريمة.

وكشفت التحقيقات التي أجريت مع المتهمين، وبحسب أقوال شهود العيان، من الجيران بقرية السمنودي التابعة لمركز البرلس، بكذب إدعاءات المتهمين الثلاثة الابن الطالب الجامعي، وشقيقته، وأمهما، بأن سبب ارتكابهم الواقعة بخله، ولا ينفق عليهم، وتبين أن أسباب ارتكابهم الواقعة طمعًا في أملاكه، ما جعل الزوجة تدبر مبلغ 50 الف جنيه، أجرًا للمتهمين الثلاثة الآخرين مقابل اشتراكهم في الواقعة.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من المقدم أحمد الجمل مأمور مركز شرطة البرلس، بورود بلاغ من أحد المزارعين، يقيم بقرية السمنودي، بالعثور على جاره “الشحات.ع”، وشهرته سعود، 43 عامًا، ويقيم بنفس القرية، جثة هامدة بجوار سيارته عند مصرف قرية الحماد.

 

انتقل العقيد هيثم عبدالمقصود، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، والمقدم أحمد العماوي، وكيل الفرع، والرائد سعد اللبيشي، رئيس مباحث مركز شرطة البرلس، ومعاونيه النقباء محمد الشرقاوي، وحسام جنيدي، وشريف سكين، وأبانوب عاطف، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبالمعاينة تبين وجود آثار كدمات بوجه ورأس المتوفي.

 

شكل اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق بحث جنائي، ترأسه العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، ضم رئيس ووكيل فرع البحث الجنائي بالحامول، ورئيس مباحث مركز شرطة البرلس ومعاونيه.

 

وكشفت جهود فريق البحث أن وراء الواقعة نجل المجني عليه “حميدة.ا”، 19 عامًا، طالب، بالاتفاق مع شقيقته “مريم”، 23 عامًا، ربة منزل، وبتحريض من الأم “شيماء.ع.ش”، 40 عامًا، ربة منزل.

 

وتبين أن الابن المتهم استعان بثلاثة من أصدقائه “محمود.ح”، 19 عامًا، وشقيقه “محمد”، 23 عامًا، وصديق لهم يدعى “طارق.ز.ق”، 31 عامًا.

 

وتبين وجود خلافات أسرية بين المجني عليه، وزوجته وأبنائه، واشتد الخلاف إلى حد اتفاق الابن مع شقيقته على التخلص من والدهما بعد موافقة الأم، وتحريضها على ذلك، ما أدى إلى استعانة  الابن بصديقه أحد المتهمين الثلاثة، للتخلص من والده، والذي استعان بدوره بشقيقه وصديق لهما مقابل مبلغ مالي قدره 50 ألف جنيه، توزع عليهم.

وعندما حان وقت التنفيذ يوم الواقعة، دخل الابن إلى شقة يسكن فيها والده بمفرده في نفس المنزل، ومعه المتهمين الثلاثة الآخرين، وعجموا عليه أثناء نومه، وخنقوه بسير، واعتدوا عليه بالضرب، ما أدى إلى وفاته في الحال، ونقلوه ملفوفًا في سجادة من الشقة، وألقوا جثته بجوار سيارة يملكها عند مصرف قرية الحماد، فيما ألقوا السجادة في المصرف.

 

ألقي القبض على المتهمين، وبمواجهتهم أقروا بارتكابهم الواقعة وفق ما أسفرت عنه التحريات.

 

حُرر عن ذلك المحضر رقم 3668 لسنة 2020 إداري مركز شرطة البرلس، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين الستة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وجرى تجديد حبسهم 15 يومًا.

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: