بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

وفاة طفل متأثرا بإصابته بلكمه في الوجه بمركز دسوق

0 97
أمر المستشار السيد جبر، مدير نيابة دسوق في كفر الشيخ، الثلاثاء، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، بتشريح جثة طالب، توفي متأثرا بإصابته بتجمع دموي في المخ نتيجة مشادة كلامية مع صديقه.
 
كما أمر مدير نيابة دسوق، بطلب تحريات مباحث مركز شرطة دسوق، حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وطلب والد الطالب المتوفي، للاستماع إلى أقواله في جلسة تحقيق، حول بلاغه لمركز شرطة دسوق.
 
التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارا من العميد أيمن بكري، مأمور مركز شرطة دسوق، بوصول إشارة من نقطة شرطة مستشفى دسوق العام، بوصول الطفل “محمود.إ.م.م”، 14 سنة، طالب، ويقيم بقرية جماجمون، دائرة المركز، في حالة إعياء شديد، بإدعاء تعرضه للضرب من آخرين، ويوجد شبهة جنائية في الواقعة.
 
انتقل العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، رفقة الرائد أحمد أبوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه، إلى مستشفى دسوق العام، وتبين إيداع الطفل في غرفة العناية المركزة بمستشفى دسوق العام.
 
وبسؤال والد الطفل المدعو “إبراهيم.م.م”، بائع، ويقيم بقرية جماجمون دائرة مركز شرطة دسوق، أتهم المدعو “مصطفى.ع.ا”، 21 سنة، سائق، ويقيم بنفس القرية بالتعدي على نجله بلكمة في جانب وجه على خلفية حدوث مشادة كلامية بينهما.
 
جرى إيداع الطفل بقسم العناية المركزة بمستشفى دسوق العام، وبعد مرور 24 ساعة توفي الطفل متأثرا بإصابته بتجمع دموي في المخ.
 
أسفرت تحريات الرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، تحت إشراف العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، عن حدوث مشادة كلامية وقعت بين المتهم، والطفل المجني عليه، أثناء خروجهما من فرح بالقرية، بسبب أولوية الركوب بينهما، ما أدى إلى تعدي المتهم بلكمة في جانب وجه الطفل المجني عليه.
 
وأوضحت التحريات أنه بعد حدوث المشادة الكلامية، والخلاف بين المتهم والمجني عليه جرى التصالح بينهما دون حدوث أي مشاكل، وأعقب ذلك تعرض الطفل المجني عليه لحالة إعياء شديد جعلته يفقد توازنه استدعت نقله إلى مستشفى دسوق العام، وجرى إيداعه بقسم العنايةالمركزة، نتيجة إصابته بتجمع دموي في المخ، وبعد مرور حوالي 24 ساعة توفي الطفل متأثرا بإصابته.
 
جرى القاء القبض على السائق المتهم، وأقتيد إلى مركز شرطة دسوق، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بحقيقتها، ولم يقصد قتل المجني عليه.
 
حرر عن ذلك المحضر رقم 12788 لسنة 2020 جنح مركز شرطة دسوق، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: