بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

120 الف حنيه وجاكوش..تفاصيل جريمة المزرعة بمركز بيلا

0 3
المجني عليه


كتبت – سوزان هاشم:

كشفت مباحث مركز شرطة بيلا في كفر الشيخ، سر غموض العثور على جثة مجهولة الهوية ملقاة داخل مصرف نمرة “4” ناحية قرية الحوة التابعة لدائرة المركز.

وكان اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ، تلقي إخطارًا من اللواء هيثم عطا، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة بيلا من الأهالي، بالعثور على جثة مجهولة الهوية ملقاة بمصرف نمرة “4” ناحية قرية الحوة – دائرة المركز، ولا يوجد معها أي أوراق أو مستندات للاستدلال على هويتها.

بالأنتقال والفحص، وبمناظرة الجثة، تبين أن الجثة لشخص ذكر مجهول الهوية، غير معلوم عنه أي بيانات، يترواح عمرها مابين العقد الثاني والثالث من العمر، ملقاة علي وجهها، يرتدي تي شيرت وشورت “أسود اللون”، وبها إصابات في الرأس والساقين.

شكل اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، ترأسها العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، ضم العقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي بالحامول، والرائد رامي عبد الصمد، مفتش فرع البحث الجنائي بالحامول، والرائد أحمد قطاطو، رئيس مباحث مركز شرطة بيلا، ومعاونوه، لمعرفة ظروف ملابسات الجريمة وضبط مرتكبيها.

عاين فريق البحث الجنائي موقع العثور علي الجثة فنيًا بالأشتراك مع ضباط وخبراء الأدلة الجنائية، لمحاولة كشف غموض الواقعة مع نشر الجثة وأوصافها وفحص حالات الغياب السابقة واللاحقة للواقعة، وبمضاهاة البصمات بقاعدة الحاسب الآلي بقطاع الأمن العام

 توصلت جهود فريق البحث الجنائي إلى  أن الجثة للمدعو”ع.م.” 22 سنة، عامل بمزرعة دواجن بقرية البنابوة التابعة لدائرة مركز بيلا، ويقيم بقرية دقاق المسك دائرة مركز مطاي بمحافظة المنيا، وتعرف عليه ابن عمه ويدعي “أ.ر” 35 سنة، عامل بذات المزرعة، ويقيم بنفس عنوانه بمحافظة المنيا،

وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي عن وراء الواقعة، صاحب مزرعة الدواجن التي يعمل بها في قرية البنابوة التابعة لدائرة المركز، ويدعى “ع.ع.ع” 45 سنة، ويقيم بنفس العنوان التي فيه المزرعة، إثر تعديه عليه بالضرب، لأتهامه بسرقة دواجن ومستلزمات من المزرعة بلغت جملتها 120 ألف جنيها.
.
وتبين من تحريات فريق البحث الجنائي أن المجني عليه يعمل لدي صاحب المزرعة منذ 3 أشهر تقريبا، وفوجئ صاحب المزرعة باختفاء العديد من مستزمات المزرعة وكميات من انتاجها، واتهم صاحب المزرعة المجني عليه وابن عمه العامل بذات المزرعة بسرقة مستلزماتها بلغت جملتها حوالي 120 ألف جنيها.

كما تبين من التحريات وأقوال الشهود، أن صاحب المزرعة استدعى المجني عليه لمنزله بحجة التفاهم معه، وبعد فشله في إجباره علي رد المسروقات، تعدى عليه بألة حادة “جاكوش” في الرأس والساقين، بقصد تأديبه، محدثًا إصابته التي أودت بحياته، وألقي بجثته في مكان العثور عليه هربا من المسئولية.

وبمواجهة صاحب المزرعة المتهم خلال تحقيقات المباحث بما ورد من معلومات، وما أسفرت عنه التحريات، انكر ارتكابه الواقعة، وبتفتيش منزله جرى العثور علي الجاكوش المستخدم في ارتكاب الواقعة.

حُرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجرى إحالته إلى النيابة العامة، وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد له فى الميعاد، بينما قرر المستشار محمد جودة، قاضي المعارضات بمحكمة بيلا الجزئية، تأجيل تجديد حبس المتهم لمدة إسبوعا بناء على طلب الدفاع للاطلاع.

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: