بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

بالفيديو والصور..محطة الملك فؤاد بكفر الشيخ خرابة ومأوى للخارجين عن القانون 

تقرير - إسلام عمار:

0 30
محطة الملك فؤاد  التاريخية والأثرية تقع في نطاق مدينة كفر الشيخ، وما بعد محطة قطار كفر الشيخ بمنطقة منشأة فؤاد، المطلة على شريط السكة الحديد، فتحول الموقع من أثري وتاريخي إلى مأوى للخارجين عن القانون وبيتًا للزواحف.
 
محطة الملك فؤاد التاريخية أصبحت خراب وبيتًا للزواحف ومأوى للمدمنين والخارجين عن القانون”، بهذه الكلمات تحدث “حاتم داود”، أحد شباب مركز كفر الشيخ، لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، راصدًا الوضع الحالي لمحطة الملك فؤاد التاريخية، وما لحق بها من إهمال واضح.
 
وأكد داود أن محطة الملك فؤاد التاريخية موقع أثري هام جدًا في محافظة كفر الشيخ فاللوم ومن العيب على وزارة الآثار المصرية ترك الموقع للاهمال الذي عليه إلى الآن.
 
وأوضح أن أبناء المحافظة يأملون بتحرك اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ بخصوص التواصل مع الآثار لمطالبتهم بإعادة ترتيب وضع المحطة الأثرية، وكذا وضع حلول تنهى مشاكل  المكان الأثري نفسه، حتى تعبر عن مكانتها التايخية.
 
من جانب آخر يرى علاء حمدي مرزوق، من شباب كفر الشيخ، أنه في حالة اهتمام الآثار المصرية بإعادة ترتيب محطة الملك فؤاد التاريخية، وجعلها موقعًا أثريًا هامًا داخل المحافظة سوف تضيف كثيرًا للسياحة على أرض المحافظة، بعدما تحولت لمأوى للزواحف وهناك الكثيرون من الخارجين عن القانون يلجأون إليها كمأوى لهم لممارسة أعمالهم المشبوهة فيها.
 
من جانب آخر نفت سلوى الراعي، مدير منطقة الآثار الإسلامية في كفر الشيخ، في تصريحات خاصة لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، بوجود إهمال من الآثار الإسلامية نحو محطة الملك فؤاد الأثرية.
 
وأوضحت أن مكان وقوعها وسط العشوائيات سببًا رئيسيًا في تحويل المحطة للشكل المزري التي وصل إليها وضعها الحالي من خلال الاستخدام الخاطئ من أهالي المنطقة التي يقطنون بها نظرًا لجهلهم بقيمة المحطة الأثرية.
 
وكشفت عن قيام المنطقة ببناء طوب داخل المحطة كمحاولة لوقف الأستخدام الخاطئ من قبل أهالي منطقة منشأة فؤاد البحرية التي يقطنون في نطاق المحطة الأثرية، والحفاظ على قيمتها الأثرية والتاريخية، ولكن فوجئوا بعد ذلك بقيام هؤلاء الأهالي بهدم الطوب واستمروا في استخدامهم الخاطئ للمحطة، بينهم الخارجين عن القانون نظرًا لوقوعها في مكان مظلم.
 
وقالت الراعي، إن المنطقة تعاني مع مسئولي محافظة كفر الشيخ، نحو مساعيها لتطوير المحطة، حيث بدأت عملية التحرك نحو الترميم عام 2014، وتوقفت جزئيًا حتى أعيدت مطالب التطوير مرة أخرى في عهد المحافظ الأسبق اللواء السيد نصر، عندما طلب عمل مقايسة ووعد بتطويرها على نفقة المحافظة، حيث تكلفت مقايسة التطوير مبلغ 400 الف جنيه.
 
وأضافت أنه بعد ذلك توقفت الإجراءات بسبب هيئة السكة الحديد، فجرى عرض مقترحًا على مسئوليها بتشغيلها كمحطة حتى يوجد من يهتم بها ويجرى إنقاذ ما يحدث بها، فقوبل الطلب بالرفض، مبررين إن ذلك سوف يحمل الهيئة أعباء مالية أخرى، في الوقت نفسه رفض محافظ كفر الشيخ السابق الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، تحمل المحافظة أعباء مالية تتعلق بعملية تطوير المحطة  لكون الموقع يتبع وزارة الآثار.
للاشتراك على قناتنا بوابة كفر الشيخ الإخبارية على اليوتيوب أضغط هنا 

 

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: