بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

“ماينوب المسلك”..عبد الوهاب تدخل لتفكيك مشاجرة فأنتهت بغيبوبة بمركز بيلا

0 5
 الضحية عبد الوهاب 



على أحد أسرة العناية المركزة بمستشفى الفتح التخصصي بمدينة كفر الشيخ، يرقد شابا عشرينيا في غيبوبة تامة إثر التعدي عليه بالضرب على رأسه بشومة من آخرين عقب تدخله لتفكيك مشاجرة بين أشخاصًا من أبناء مسقط رأسه قرية أبوبدوي التابعة لمركز بيلا في كفر الشيخ.

التفاصيل عندما تلقى مأمور قسم ثان شرطة كفر الشيخ، إشارة من إدارة مستشفى الفتح التخصصي بمدينة كفر الشيخ، بوصول المدعو “عبد الوهاب علاء أحمد أبو بكر السعدني”، 25 سنة، حلاق، ويقيم بقرية أبو بدوي، دائرة مركز شرطة بيلا، مصابًا بنزيف بإدعاء ضرب من آخرين.

انتقلت قوة من قسم ثان شرطة كفر الشيخ، وبسؤال والده أتهم كل من “م.م.ش”، 18 سنة، طالب جامعي، وشقيقه “ع.م.ش”، بتحريض من والدهما المدعو “م.ش.ع”، ويقيمون بنفس عنوانهم، بالتعدي على إبنه على خلفية تدخله لتفكيك مشاجرة بين المشكو في حقهم مع آخرين يوم الجمعة الماضي، في قرية أبوبدوي.

جرى إلقاء القبض على المتهمين في الواقعة، وفق توجيهات اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، بإشراف العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، والعقيد توفيق جاد، رئيس فرع البحث الجنائي الحامول.

وفي السياق قال علاء أحمد السعدني، 50 عامًا، سائق، ويقيم بقرية أبوبدوي، التابعة لمركز بيلا، لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، إن إبنه عبد الوهاب كل ما أقترفه حتى نال ما حدث له إنه كان يفكك مشاجرة بين المشكو في حقهم المذكورين مع آخرين، وعقب إنتهاء المشاجرة، وأثناء استقلال إبنه المصاب على دراجة بخارية خلال رفقته مع أصدقاءه لنقل منقولات خاصة بهم، باغته المشكو في حقهما الأول والثاني بالضرب على رأسه بالشومة.

وأضاف والد المصاب أن المشكو في حقهما الأول والثاني ارتكبا فعل ذلك بتحريض من والدهما تأديبًا له لمجرد تفكيكه مشاجرة وظنوا أنه كان ينحاز للطرف الآخر خصمهم على حسابهم، وفي النهاية تعرض إبنه لإصابة بكسر في الجمجمة، ونزيف داخلي بالمخ، وتهتك بأنسجة المخ كاملة،وإصابات وتورم بالعينين، وجرى تحويله من مستشفى بيلا المركزي إلى مستشفى الفتح التخصصي بمدينة كفر الشيخ.

حُرر عن ذلك المحضر رقم 17 لسنة 2019 أحوال قسم ثان شرطة كفر الشيخ، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيقات. 
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: