بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

كل ما تريد معرفته عن مشروع التحول الرقمي بكفر الشيخ

0 0
أثناء توقيع البروتوكول 

قال محافظ كفر الشيخ، إن إطلاق المشروع القومى للتحول الرقمي سيُحدث نقلة نوعية فى مجال توفير الخدمات للمواطنين فى مختلف القطاعات بالمحافظة، وهو ما سيُسهم في تيسير الإجراءات، وتحسين مستوى تقديم هذه الخدمات، وفى الوقت نفسه التخفيف من المعاناة التى كان من الممكن التعرض لها فى وقت سابق، وذلك فى إطار جهود الحكومة للارتقاء بمستوى الأداء فى الأجهزة الحكومية.

أوضح محافظ كفر الشيخ، أن المراكز التكنولوجية بمراكز ومدن المحافظة هي نواة بداية للتحول الرقمي وتحقيق الشمول المالي ورؤية مصر 2030 بتحقيق التنمية المستدامة في مصر، وميكنة جميع مراحل الموازنة والعامة والتحول إلى موازنة البرامج والأداء والمعالجات المحاسبية في ظل منظومة الـGFMIS.

ولفت إلى أن البرنامج أهم جوانب تطبيق منظومة الـ GFMIS، وعرض أهم مسئولياتها سواء مسئولية الإدخال أو الترحيل أو التدفقات أو الألتزامات وطبيعة الأعمال التي يكلف لها كل موظف، والمهام التي يقوم بها وتوفير الاعتمادات المالية أثناء عمل الخطة الشهرية لمقابلة الألتزامات بالجهة الإدارية خلال كل شهر وكيفية المعالجات المحاسبية التي تتم في ظل تلك المنظومة.
 وقال محافظ كفر الشيخ، إن منظومة الـ GFMIS هي إحدى خطوات التحول الرقمي للوصول إلى الشمول المالي في سبيل تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030.

وأشار المحافظ، إلى إنه تم إعداد خطة بـ1200 موقع على مستوى المحافظة لتنفيذ المشروع القومي للتحول الرقمي، ومد كابلات شبكة الألياف الضوئية “الفايبر”، لرفع كفاءة وتعزيز البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات الرقمية في الجهات الحكومية المختلفة بالمحافظة، لإتاحة عددٍ من الخدمات المختلفة المقدمة للمواطنين إلكترونيًا.

 وأعلن محافظ كفر الشيخ، عن تطبيقها بكافة المديريات الخدمية والوحدات المحلية والمصالح والإدارات التابعة بنطاق محافظة كفرالشيخ، لتحقيق مبدأ فصل مقدم الخدمة عن طالبها من خلال التوسع فى قنوات تقديم الخدمات، وتحقيق التكامل فيما بينها، وتيسير حصول المواطنين على الخدمات أينما كانوا، وبالوسيلة التي تناسبهم.

وقال إن المحافظة لا تدخر جهدًا نحو تقديم سبل الدعم اللازم للبدء في تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع، من خلال تضافر جميع أجهزة المحافظة المعنية لإطلاق تنفيذ المشروع الذى يُعد كأهم محاور التطوير فى القطاعات الحكومية، ومساعي الدولة لتخفيف الأعباء عن المواطنين، وتيسير الخدمات لهم، وتطوير البنية المعلوماتية، وبناء مجتمع معلوماتي متكامل لتبادل البيانات بين الجهات الحكومية المختلفة، بهدف دعم منظومة اتخاذ القرار، وخفض الإنفاق الحكومي، ورفع مستوى الكفاءة، وتحسين إدارة موارد الدولة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

أكد محافظ كفرالشيخ، أنه جرى التنسيق بين القطاعات الخدمية “مياه الشرب والصرف الصحي، والطرق، والكهرباء، والغاز، والري، والوحدات المحلية بالمراكز والمدن، والشركة المصرية للاتصالات، وهيئة الطرق والكباري”، في وضع خطة متكاملة موضحة بكروكى تفصيلى عن أماكن مرور كابلات شبكة الألياف الضوئية الخاصة بمنظومة التحول الرقمى.

وكشف عن عمل محضر انضمامى بالأعمال وتوزيعها على جميع القطاعات والوحدات المحلية والأجهزة المعنية، لمراعاة عدم تعارض التنفيذ مع خطة المشروعات الاستثمارية للمحافظة من أعمال “رصف، ومياه شرب، وكهرباء، وغاز”، وغيرها من الخدمات الأساسية على مستوى المحافظة، ضمانًا لحماية المال العام، وسرعة تنفيذ مد تلك الكابلات بالمواقع المستهدفة والمحددة بالتزامن مع تنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية بها.

وأوضح محافظ كفر الشيخ، أنه يأتي ذلك  لتجنب تحمل موازنة الدولة أعباء مالية إضافية، وتجاوز معوقات التنفيذ للمشروع القومى للتحول الرقمى الذى يحول الخدمات من تقليدية إلى خدمات رقمية وتكنولوجية متكاملة هدفها صالح المواطن، تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بإطلاق المشروع القومى للتحول الرقمى، وتنفيذ منظومة الحوكمة على مستوى الدولة.  
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: