بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

تشييع الجنازات بالجرارات الزراعية..سقوط أموات في الوحل بمركز سيدي سالم – (صور)

تقرير - إسلام عمار:

0 6
شكا عددًا من أهالي قرية الفقهاء البحرية، التابعة لمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، من سوء حالة طريق المقابر وانتشار الوحل فيه الناتج عن هطول الأمطار كلما يتعرض مركز سيدي سالم ومحافظة كفر الشيخ، لموجة طقس سئ، ما أدى إلى سقوط بعض الأموات في الوحل، بحسب كلام أهالي القرية.
 
“الجنازة حاضرة والميت وقع في الطين..أمواتنا بتسقط مننا في الطين لما نيجي نشيلها وبنعيد غُسلها تاني من جديد..بنستخدم الجرارات لدفن موتانا لكنها لا تقضي الغرض..وكل ده بسبب سوء حالة الطريق”، بهذه الكلمات عبر علي عزيز، أحد أهالي قرية الفقهاء البحرية التابعة لمركز سيدي سالم، لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، عن المأساة الحالية التي يواجهها أهالي القرية، بسبب سوء حالة طريق المقابر.
 
وقال علي، إنه بسبب سوء حالة طريق القرية، سقط أحد الأموات من المشيعين، خلال جنازته عندما هطلت أمطار غزيرة في شهر أكتوبر الماضي، نتيجة الوحل المتراكم الذي يعوق حركة السير، والوصول للمقابر، فما كان إلا أنه أعيد غسله وتكفينه مرة أخرى، ونفس الأمر كان سيتكرر من حوالي أيام ماضية عندما جرى تشييع جثمانين مع بعضهما لولا ستر الله وتمكن المشيعون من اللحاق بأحد الجثمان قبل سقوطه في الوحل.
 
وأكد فريد أبو سعدة، من أهالي القرية، أن طريق المقابر بقرية الفقهاء البحرية، يمتد من القرية للمقابر بطول 1 كيلو تقريبًا، والمقابر تقع على مساحة 15 فدانًا، وتخدم أكثر  من 15 قرية وعزب وتابع، وربما أكثر من ذلك، وعلى الرغم من ذلك فهناك معاناة شديدة، وصعوبة في الحركة على الطريق، والوسيلة الوحيدة لتشييع الموتى استخدام الجرارات الزراعية والتي تقضي الغرض جزئيًا.
 
ولفت فريد الحمراوي، من أبناء القرية إلى أنهم كأهالي القرية وتوابعها، بدأوا يطرقون مكاتب المسئولين في مجلس مدينة سيدي سالم، وديوان محافظة كفر الشيخ، منذ عام 2012 أي منذ 7 سنوات، وإلى الآن لا يوجد أي حلول خاصة لتلك المشكلة، وعلى الرغم من إجراؤهم توسعة في الطريق على نفقتهم، فلم يجدوا أي رد من المسئولين سوى المسكنات فقط.
 
وأوضح قطب أبوصالح، أحد أهالي القرية، أنه جرى الأتفاق مسبقًا مع اللواء علي صلاح، رئيس مركز ومدينة سيدي سالم السابق، بخصوص وضع طبقة من السن على الطريق، كحل مبدئي لسوء حالة الطريق، ولحين اعتماده في الخطة الأستثمارية للرصف، ورغم الوعود التي تلقوها منه فلم يجرى شئ وأصبح الحال على ما هو عليه، حتى أصبح الأموات يسقزوطن منهم في الوحل خلال تشييع جنازتهم.
 
من جانب آخر حاول محرر “بوابة كفر الشيخ الإخبارية” التواصل مع المهندسة عايدة ماضي، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سيدي سالم، للحصول منها على رد بخصوص معاناة الأهالي المتعلقة بسوء حالة طريق مقابر قرية الفقهاء البحرية، ولكن عدم الرد على هاتفها حال دون ذلك.

 

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: