راجعوا النتيجة..ماذا قال احمد طنطاوي في اول ظهور بعد الانتخابات؟

0 226

 

كشف الصحفي أحمد طنطاوي، مرشح انتخابات مجلس النواب 2020 بدائرة كفر الشيخ وقلين، من خلال مقطع الفيديو، نشره على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن العديد من الأحداث التي شهدتها انتخابات مجلس النواب 2020 في الجولتين الأولى، والثانية بدائرة كفر الشيخ وقلين.

 

أكد طنطاوي، خلال مقطع الفيديو، أنه لا توجد خصومة مع المنافسين خلال المرحلة الانتخابية إلا مع قاهر إرادة الناخبين أو شراء ذممهم.
 
وقال:”كان فيه ناس محتاجة فلوس وبترفض تاخدها رغبة منهم بعدم بيع ضمائرهم، وإرادتهم، وسوف نقدم نتائج حول الأمر موثقة لاثبات ما نقول”.  

ولفت طنطاوي إلى أن هناك العديد من الشائعات طالته خلال الآونة الأخيرة، عقب انتهاء جولة الإعادة في انتخابات مجلس النواب 2020 بالدائرة الأولى كفر الشيخ وقلين، ما بين تعرضه لوعكه صحية، وتنظيم مسيرة بسبب إخفاقه في جولة الإعادة.

وقال:”إذا كان الشكر للجميع من الناس اللي اعطتني محبتها فنختص أهالي كفر الشيخ وقلين في الشكر وذلك لـ 3 أسباب في مقدمتهم الفكرة التي عبرنا عنها خلال حملتنا الانتخابية ما يعد انتصار للغد، وما يمثله من أفكار، وأحلام، وأمنيات، 

 

وأوضح التماسه العذر للعديد من أبناء الدائرة حول عدم منحه أصواتهم ليحسم مقعد عضوية البرلمان من الجولة الأولى نظرًا لما وصفه بالأجواء الهيسترية التي شهدتها انتخابات دائرة كفر الشيخ وقلين، منذ انتخابات الجولة الأولى، ووواجهتها أهالي الدائرة ببطولة فائقة وقدرتهم على تحقيق الأمل وذلك ما وضح في الجولتين.

 

ودعا الهيئة الوطنية للانتخابات، قبل إعلانها النتيجة الرسمية أن تراجع ما أرسل إليها من اللجنة العامة لانتخابات مجلس النواب بدائرة كفر الشيخ وقلين، وان تحاسب، وتعاقب المخطئ.

 

وقال طنطاوي:”نحن نعرف على وجه اليقين أن هناك خطأ ما ننتظر تصحيحه، وحساب المخطئ حتى لا يجرى تكرار مثل تلك الأفعال لأن فيها عبث بإرادة الناس، وفيها تهديد لمستقبل نتطلع إليه أن يأتي وفق أسس دستورية تتمثل في الأحتكام لإرادة الناس من خلال صناديق الأقتراع، والألية الانتخابية”.

 

وتابع:”لما تظلمت على نتائج الجولة الأولى والبعض سألنا ليه..وقالوا لنا: انتوا واخدين أول الناخبين فقلنا بنتظلم من الغلط حتى لو ماكنا نتضرر منه فنرفض أي خطا مننا أو من غيرنا”.

وأضاف:”نقدر حزن الناس من انتخبني أو لم ينتخبني للمبدأ، فظهر العديد من الناس منهم اللي قابلوني وقالولي فعلا احنا لم ننتخبك ولكن زعلانين عشانك”.

 

 وكان الصحفي أحمد طنطاوي، حصد في الجولة الأولى، وفق العدد الحصري في انتخابات مجلس النواب، بالدائرة الأولى كفر الشيخ وقلين، 44 ألفا و402 صوتا، ويليه حصد مرشح حزب الوفد باسم عبدالمحسن حامد حجازي، 34 الفا و47 صوتا، والمرشح سيد شمس الدين، 30 الفا و877 صوتا، أي بفارق أكثر من 10 الآف صوتا عن الثاني، وعن الثالث بأكثر من 14 الف صوتا.

 

وفي جولة الإعادة ووفق الحصر العددي تراجع طنطاوي في المنافسة وحصد 53 الفا و529 صوتا، بينما حصد منافسيه السيد أبو اليزيد سيد أحمد شمس الدين، 73 الفا و795 صوتا، أي بفارق حوالي 20 الف صوتا عن طنطاوي، وباسم عبدالمحسن حامد حجازي، 63 الفا و103أصوات، بفارق عنه حوالي 10 الآف صوتا، وياسر منير عبدالجواد، 62 الفا و855 صوتا، بفارق أكثر من 5 الآف عن طنطاوي.

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: