دسوق الجزئية تجدد حبس قمصان مدعي الإصابة بالسرطان

0 14

جدد قاضي المعارضات بمحكمة دسوق الحزئية في كفر الشيخ، اليوم الخميس، حبس محمد محمد سعد قمصان، مدعي إصابته بمرض السرطان، 15 يوما على ذمة التحقيقات، وذلك لاتهامه بنشر أخبار كاذبة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والتربح من وراء ذلك.

 

تعود التفاصيل عندما رصدت المتابعة الأمنية لمقطع فيديو على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يظهر فيه شابًا ومعه سيدة، ينفي فيه ما جرى تدوينه ضده من مجموعة محاربي مرض السرطان، بينما هناك تعليقات على مقطع الفيديو تتهمه بالتضليل، والنصب، بأنه ليس مريض بالسرطان.  
 
وتبين من خلال الرصد الأمني أن الشاب يدعى محمد محمد سعد قمصان، 20 عامًا، ويقيم بقرية سنهور المدينة، التابعة لمركز دسوق، والسيدة التي معه والدته، ووفق ذلك استدعت  مباحث مركز شرطة دسوق، الشاب المذكور لمناقشته حول مقطع الفيديو الذي نشره على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
وأثناء مناقشته تلقى العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، بلاغين من حنان محمد العزب، 54 عامًا، موظفة بالتضامن الاجتماعي، وهند أسامة عجور، 35 عامًا، أخصائية تخاطب، وتقيمان بمدينة دسوق ضده، يتهمانه بإيهامهما بإدعاء مرض السرطان، تسهيلا له من أجل جمعه تبرعات مالية، ونشر أخبار كاذبة حول إصابته بالمرض، كما جرى تقديم 4 أخرى ضده تتهمه بنفس الأتهامات.

وبعرضه على النيابة العامة، وجه المستشار يحي السعقان، رئيس نيابة دسوق، خلال التحقيقات مع المتهم بإدعاء إصابته بمرض السرطان، تهم إذاعة أخبار كاذبة على صفحات موقع التواصل الاجتماعي، وإساءة وسائل الاتصالات في غير الغرض المخصص لها، فيما صدر قرارًا ضده وقتها بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

يذكر أن مجموعة من مرضى السرطان يطلقون على أنفسهم “محاربي السرطان”، دونوا عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بأن الشاب المذكور والذي يعد أشهر تريند في مصر حاليا بعبارة “قمصان أقوى من السرطان”، يدعي مرض السرطان، من أجل استعطاف المواطنين لجمع تبرعات مالية منهم، ما دعاه إلى تصويره مقطع فيديو، وبجانبه والدته، ونشره على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ينفي فيه ذلك.

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: