بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

حكاية لافتة الوداع في مدينة كفر الشيخ

0 1
اللافتة


أثارت لافتة وداع معلقة في شارع استاد كفر الشيخ الرياضي وبالقرب من نادي ضباط الشرطة الجدل بين شباب واهالي مدينة كفر الشيخ، بين مؤيد ومعارض لطريقة الاعتذار نفسها.


رصد “مصراوي” رد فعل أبناء مدينة كفر الشيخ، حول إقبال صاحب اللافتة على هذا الفعل، بعد ظهور مؤيد ومعارض حول تنفيذ الفكرة نفسها وإقبال صاحبها على فعل ذلك.

إبراهيم كرم، محام، قال لبوابة كفر الشيخ الإخبارية إنه كشاب يرفض تنفيذها بتلك الطريقة نظرا لوجود تقاليد قديمة تحكم الأسر في كفر الشيخ على رأسها عدم البوح بالأسرار العائلية والشخصية في العلن بنفس الفعل، وإلا من أعلن بسر يعرضه للمسائلة وخاصة في جلسات العرف التي تحكم العائلات.

ويرى أحمد مكي، سائق، وأحد أبناء مدينة كفر الشبخ، أن ما فعله صاحب اللافتة تعد وجهة نظر وحرية شخصية طالما لم يشير بشكل مباشر إلى المقصود بها من خلال تدوين الكلمات في اللافتة من أجلها.

وقالت شاهندة مرسي، موظفة، إن ما جرى فعله حول ذلك بتعليق لافتة مقصود بها سيدة أوفتاة تعد فضيحة بالنسبة لها لأن صاحبها غرضه يريد لفت نظر الناس للافتة وبالتالي عندما يتعرف أي أحد عن المقصود بها في اللافتة فسوف تتداول المعلومة عنها وعن شخصيتها ماتعرضها لأذى نفسي، خاصة أن الكلمات المدونة في اللافتة عبارة عن رسالة وداع ولا يعلم أحد سبب الوداع هل بسبب إنفصال بين مخطوبين أوحبيبين أم حالة طلاق.

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: