بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

فشلا ارتباطهما..قصة حب تنتهي بانتحار الحبيبين بمركز بلطيم

0 14
سادت حالة من الحزن بين أهالي مركز بلطيم في كفر الشيخ، اليوم الإثنين، إثر انتحار شابا في العقد الثاني من عمره، بتناوله حبة حفظ الغلال “السامة”حزنا على وفاة حبيبته والتي أقبلت على الأنتحار قبل منه بثلاث أيام، بنفس الطريقة، بسبب فشل ارتباطهما بالزواج.
 
“أستودعكم الله..أدعي إن ربنا يسامحني..ماتزعلوش مني أنا رايح لحبيبي”..كلمات وداع دونها الشاب سمير صبري عبد المنعم، البالغ من العمر 25 عاما، على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قبل انتحاره، وتبين بحسب رواية أهالي القرية، أنه مر بأزمة نفسية حاظة بعد انتحار حبيبته.
 
“أحمد م”، من أهالي قرية العياش التابعة لمركز بلطيم في كفر الشيخ، قال لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، إن سمير الشاب المنتحر نشأت قصة حب بينه وإحدى فتيات القرية تدعى “لبنى” وعندما قررا الزواج من بعضهما قوبل طلبهما برفض من أسرتهما، وانتهت القصة في بدايتها بزواج حبيبته من آخر، ولم يمضي إسبوعين على زواجها وتركت منزل الزوجية، وجرى تطليقها.
 
وأضاف أحمد، أنه بعد طلاق حبيبته “لبنى”، جدد سمير طلب الزواج منها مرة أخرى بعد حصولها على الطلاق، فجرى عرض الأمر على أسرتهما مرة أخرى، فقوبل مرة أخرى بالرفض، ما أدى إلى مرورهما بحالة نفسية سيئة، بعدما شعرا أن فكرة الأرتباط من خلال الزواج ببعضهما أصبحت مستحيلة.
 
وأكد أنه منذ 3 أيام وتحديدا أول أمس السبت، أقبلت حبيبته “لبنى” على الأنتحار، بتناولها حبة حفظ الغلال السامة، وبعد وفاتها ظل سمير يتردد على قبرها باكيا على فراقها، واليوم الإثنين، فوجئ إن سمير كونه ضمن الأصدقاء عنده على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، دون كلمات الوداع المذكورة، ولم يمضي وقتا كثيرا وانتشر خبر تناوله حبة حفظ الغلال السامة، بغرض الأنتحار.
 
وقال أحمد، إن سمير عندما جرى نقله لمستشفى بلطيم المركزي، كان في حالة إعياء شديدة، على خلفية تسممه بعد تناوله حبة حفظ الغلال السامة، وكان أيضا يلوح لكل الناس التي يراها أمامه في القرية في صورة وداع قائلا:”مع السلامة..أنا ماشي..أنا رايح لحبيبي”.
 
وأشار إلى انه وعندما وصل سمير إلى مستشفى بلطيم المركزي، قرر الأطباء تحويله إلى معهد السموم بالإسكندرية وأثناء التحرك صعدت روحه إلى بارئها ليجرى إيداعه مشرحة مستشفى بلطيم المركزي، تحت تصرف النيابة العامة.
 
 
وكان المهندس محمد عبد الله، مدير عام مركز العمليات وإدارة الأزمات بديوان عام محافظة كفر الشيخ، بلاغًا من غرفة عمليات مديرية الشئون الصحية بالمحافظة، بوصول “سمير صبري عبد المنعم”، 25 سنة، إلى مستشفى بلطيم المركزي، مصابًا بحالة تسمم “مادة فسفورية”، وتوفى عقب وصوله المستشفى.
 
وتبين من البلاغ أن الشاب المنتحر تناول حبة حفظ الغلال “السامة” المعروفة بالحبة القاتلة، وجرى إيداع الجثة بمشرحة المستشفى، تحت تصرف النيابة، وحُرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة.
بلطيم
تدوينة لسمير
بلطيم
سمير
بلطيم
صورة سمير
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: