بعد القبض عليهم بالسعودية..قلق بين أسر 3 صيادين ببرج البرلس

البرلس - ياسر كمون:

0 420

حالة من القلق الشديد تسيطر على أسرة 3 صيادين من أبناء مدينة برج البرلس بمحافظة كفر الشيخ، إثر القاء السلطات السعودية القبض عليهم، على الحدود السعودية اليمنية، بعد هروبهم من الكفيل السعودية، والذي كان يتعنت معهم باستمرار في أي مطالب لهم.

 

محرر “بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، بمدينة برج البرلس، انتقل إلى منزل أسرة صيادين من الصيادين الثلاثة المقبوض عليهم، والتقى بوالدهما المسن الذي يبدو عليه أنه على مشارف السبيعينيات، إذ وضحت على وجه علامات القلق، خوفًا على نجليه، وعدم معرفة مصيرهما خاصة بعد أخر اتصالا جرى بين أحد نجليه وزوجته.

 

أحمد محمد شرابي، والد الصيادين محمد ورضا، أكد أن نجليه غادرا برج البرلس، يوم 13 يوليه 2019، متوجهين مع زملائهما في نفس المهنة كصيادين، للعمل منذ أكثر من عامًا ونصف بمنطقة القطيف بالدمام بالمملكة العربية السعودية، وبسبب أن الوضع في المملكة العربية السعودية لم يكن جيدًا بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

 

وقال إن نجليه قررا النزول إلى مصر، فمنعهم الكفيل السعودي من النزول، بجانب أن هناك  بعض المشاكل السابقة مع الكفيل، فكانوا 5 أشخاص في بداية الأمر يعملون مع بعضهم من بينهم نجله، فذهب أثنين منهم للعمل بمركب آخر، وفي ذاك التوقيت تواصل معه أحد نجليه هاتفيًا، وأبلغه من خلاله أنه كان لديه قضيه في السعودية، وان الكفيل هو من أنفق عليها، والآن يطالبه بتسديد مصاريفها باعتبارها ديونًا عليه.

وأضاف أن المغامرة دفعت نجليه للهروب مع الصياد الثالث السيد سمير مرزه، من جحيم الكفيل السعودي، من الدمام إلى منطقة جيزان التي تبتعد عن الدمام بحوالي 5 كيلو مترًا فجرى ضبطهم الثلاثة وهم على الحدود السعودية اليمنية، يوم 24 ديسمبر 2020، وسوف يجرى ترحيلهم إلى حرس الحدود في جيزان بمنطقة الوافدين يوم الأحد 3 يناير الجاري.

وفي السياق طالب محمد شرابي، نقيب الصيادين بمركز البرلس في كفر الشيخ، الخارجية المصرية، بالتدخل لدى السلطات السعودية، بالتدخل من أجل إنهاء تلك المشاكل مع الكفيل السعودي، وإطلاق سراحهم من السعودية، وذلك لضيق ذات اليد، نظرًا لمعاناة  أسر الصيادين الثلاثة أشد المعاناة، وجميعهم أرباب أسر مسئولون عنهم.

 

وكان نقيب الصيادين بمركز البرلس، اعلن أمس الخميس، القاء السلطات السعودية القبض على 3 صيادين من أبناء مركز البرلس، أثناء تواجدهم على الحدود السعودية – اليمنية، بسبب هروبهم من الكفيل، إثر حدوث مشاكل معه في الفترة الأخيرة.

 

وأكد نقيب الصيادين بمركز البرلس، أن أحد الصيادين المقبوض عليهم، أرسل رسالة لزوجته أبلغهم فيها بالقاء القبض عليهم، وبوضعهم الحالي، مطالبًا إياها بعناية والديه جيدًا قائلا لها:”خلي بالك من أبوية وأمي..احنا مقبوض علينا في السعودية..ودي هتكون آخر مكالمة معاكم لأننا مانعرفش مصيرنا هيكون إيه”.

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: