بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

بسبب خلافات..عامل وعاطل خطفا شابا وجرداه من ملابسه واغتصباه بسيدي سالم

0 2
بسبب خلافات..عامل وعاطل خطفا شابا وجرداه من ملابسه واغتصباه بسيدي سالم
أرشيفية 
سيدي سالم – محمود محمد أحمد:

في قرية شوغي التابعة لمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، كانت الواقعة باختطاف عامل، وعاطل، لشابًا، واقتياده إلى مأوى بعيدًا عن الأنظار ما يسمى “عش” في أرض زراعية، وجرداه من ملابسه، حتى اصبح عاري الجسد، وقيداه من رقبته بسلسلة حديدية، قاصدين شل حركته، فاعتديا عليه جنسيًا وتوثيق فعلتهما بتصوير الواقعة، بسبب خلافات بينهم.

 التفاصيل بدأت في الظهور عندما اختلف “م.ح”، شابًا ثلاثينيًا، وحدثت مشاجرات بينه وكل “م.س.م”، 23 سنة، عامل بورشة طوب، و”م.ع.ر”، 22 سنة، عاطل، والذين يقيمون الثلاثة بقرية شوغي، التابعة لمركز سيدي سالم، فكان انتقامهما مع الشاب الثلاثيني، مباغتته بالتعدي عليه حتى تمكنا من شل حركته، واقتياده إلى أرض زراعية، وقيداه بسلسلة حديدية من رقبته.

استعان العامل والعاطل، بشخص ثالث، وطالباه بتصوير قيده بسلسلة حديدية من رقبته، بجانب قيده في جميع أنحاء جسده، بجانب تجريده من ملابسه وأصبح عاريًا أمامهما، وطلباه بلعق روث المواشي في الأرض، كما طلباه بإصدار نباح الكلاب، وبعد أوقات من التعذيب المتواصل نفذ طلبهما، وتطور الأمر إلى التعدي عليه جنسيًا، بينما احتفظا المتهمان على مقطع الفيديو، لفضحه على الملأ.

بعد أيام من حدوث الواقعة، ظل المجني عليه الشاب الثلاثيني، حبيس منزله بعد هتك عرضه خوفًا من أنتشار الفضيحة، وتهديد المتهمان له بنشر مقطع الفيديو على صفحات موقع التواصل الاجتماعي، ونشره بين أهالي وشباب القرية، ففوجئ بتداول مقطع الفيديو وتناول أحاديث بين الشباب والأهالي حول الواقعة المصورة في مقطع الفيديو.

وبعدما أصبح المجني عليه حديث القرية، بناء على مقطع الفيديو المتداول والذي يظهر فيه عاريًا، وجرى التعدي عليه جنسيًا، لم يجد أمامه سوى التوجه إلى مركز شرطة سيدي سالم، وتحرير محضر رسمي بالواقعة، متهمًا فيه المتهمين المذكورين، بارتكابهما فعل ذلك، مرفقًا في بلاغه مقطع الفيديو المصور، كدليل يثبت صحة بلاغه.

وبالعرض على اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، وتحت إشراف العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، قاد النقيب أحمد العيسوي، معاون مباحث مركز شرطة سيدي سالم، قوة من مركز الشرطة، وجرى القاء القبض على العامل والعاطل المشكو في حقهما، وبمواجهتما أقرا بإرتكابهما الواقعة، على أثر خلافهما مع المجني عليه، وأن الغرض من تصوير مقطع الفيديو كان بغرض مساومته به بين الحين واللحظة ما أسماه “كسر عينه.

حًرر عن ذلك المحضر رقم 1575 لسنة 2020 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: