بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

بالصور..الطرق الصوفية تنظم مؤتمرا احتفالا بمولد الدسوقي في كفرالشيخ

0 0
الشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية


تغطية – الحن طليس:

نظمت المشيخة العامة للطرق الصوفية، والمجلس الأعلى الصوفى، اليوم الأربعاء، مؤتمرًا ضمن احتفالات المشيخة بمولد العارف بالله إبراهيم الدسوقى، بمسجد صاحب الضريح.
بدأ المؤتمر بآيات من الذكر الحكيم، تلاها الشيخ أحمد النجار، ثم يليها كلمة للدكتور محمد محمود أبوهاشم، نائب رئيس المجلس الأعلى الصوفي، ونائب رئيس جامعة الأزهر السابق، وكلمة للدكتور عبد الهادي أحمد القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، والشيخ سعد الفقى وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ، والتي تضمنت سيرة العارف بالله إبراهيم الدسوقى وسط حضور كبير من أبناء مدينة دسوق والمدن والمحافظات المجاورة، وختاما إبتهالات دينية للشيخ محمد العبسي.
وفى خلال كلمتة أكد الشيخ سعد الفقي، وكيل وزارة الأوقاف، أن العارف بالله إبراهيم الدسوقي، سمي بأبا العينين، لجمعه بين علوم الشريعة والحقيقة، وكان نصيراً للفقراء، موضحاً أنه كان له موقفاً مع السلطان أشرف خليل بن قلاوون، حيث أرسل له الدسوقي برسالة، قائلا له من خلالها:”كن رحيمًا بالفقراء”.
وتابع:”أرسل  السلطان قلاوون للدسوقى، جنوده ومعهم أسداً لينتقموا منه، بسبب هذه الرسالة التى أرسلها له، وعندما وصل الأسد لدسوق، كان هائجاً ولم يهدأ إلا بعد أن مسح العارف بالله الدسوقي، علي جسد الأسد حتي هدأ، وهذه من ضمن كراماتة، التى تعرف عن الدسوقي” .
وأضاف:”حضر إليه السلطان قلاوون، قائلاً له :”يا دسوقي ماذا تطلب”، فقال له :”أريد قطعة أرض لعشيرتي ولأولادي، ويقصد بعشيرته أي لتلاميذه وطلابه، لأنه لم يتزوج طيلة حياته، حتي منحه السلطان قلاوون ما أراده من قطعة الأرض، وتسمي في يومنا هذا بجزيرة الرحمانية والتى تتبع محافظة البحيرة، وهى الضفة الثانية، الموازية لمدينة دسوق، ويفصل بينهما نهر النيل فرع رشيد”.
وأكد وكيل وزارة الأوقاف، خلال كلمته، بهذا المؤتمر، أن الطريقة الدسوقية، لم تنتشر فى مصر فقط، بل انتشرت فى دول عربية، وأوروبية مثل دولة المانيا، حيث يسكن بها حوالي ٥ الاف من المسلمين، ينتسبون لهذه الطريقة الدسوقية.
حضر المؤتمر الدكتور عبد الهادي أحمد القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، والدكتور محمد محمود أبوهاسم، نائب رئيس المجلس، ونائب رئيس جامعة الأزهر السابق، واللواء خالد حسن مرسي، رئيس مركز ومدينة دسوق، والشيخ سعد الفقى وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ، والشيخ محمد البيلي، وكيل المشيخة  العامة للطرق الصوفية ونقيب الأشراف في كفرالشيخ، والشيخ محمد مختار أبوزيد، وكيل مشيخة دسوق، والشيخ علاء الدين أبوالعزائم، شيخ الطريقة العزمية، واللواء شكري الجندي، عضو مجلس النواب، ووكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب، والشيخ حاتم فوزي البري، والشيخ بشير المحمدي عبد العزيز، خطيبا مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي.
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: