“الملعب” أزمة بيلا في الموسم الجديد وتحرك من مجلس الإدارة

بدأت الأزمات والعراقيل تواجه فريق الكرة الأول بنادي بيلا الرياضي، في بداية مشواره بدوري القسم الثاني الممتاز “ب”، بسبب الملعب المقرر إقامة مباريات الفريق عليه، بعد رفض الجهات الأمنية بخصوص ذلك، نظرًا لأفتقاده العديد من الأشتراطات الأمنية، والتي يجب توافرها في الملاعب المقرر إقامة مباريات الممتاز “ب” عليها.

 

وأصبح القلق يحاصر الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بيلا، بقيادة الكابتن إبراهيم الشهيدي، المدير الفني للفريق، بسبب عدم وجود ملعب لإقامة مباريات الفريق عليه، خاصة أن لعب أي فريق على ملعبه، ووسط جمهوره يكون سببًا كبيرًا في تحقيق الفوز، ما أدى إلى شحن المدير الفني للفريق اللاعبين بضرورة تحقيق الفوز خارج بيلا، وكأنهم يلعبون على ملعبهم.

 

وبسبب تلك الأزمة وافقت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، على مذكرة مجلس إدارة نادي بيلا، برئاسة جمال الصيرفي، رئيس النادي، على إقامة مباراة الفريق الأول للكرة، في ملعب النادي الأوليمبي بالأسكندرية، في إطار منافسات الإسبوع الثاني بالمجموعة الثالثة بدوري الممتاز “ب” بدلا من إقامتها في بيلا، نظرًا لعد وجود ملعب خاص للفريق.

 

وفي السياق أكد رئيس نادي بيلا جمال الصيرفي، في تصريحات خاصة لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية سبورت”، أن هناك تحركًا من جانب مجلس إدارة النادي بشأن تحقيق الشروط الأمنية الخاصة بالملعب، بما هو متاح عمله بما يتوافق مع طبيعة موقع النادي والملعب، عدا بعض بعض الملاحظات والتي تعد خارج عن إرادة مجلس إدارة النادي بشأن تلافيها متمثلة في تواجد 8 عمارات سكنية حول الملعب.

 

وقال الصيرفي إن تلك الشروط التي يجرى تنفيذها في الوقت الحالي، تتمثل في توفير موقف أوتوبيس للفريق الضيف، ومدخل آمن له، وكذا توافر عناصر الحماية المدنية، وتركيب كاميرات مراقبة، وتعلية سور المقصورة الرئيسية، وذلك بحسب ما ورد للنادي من مديرية أمن كفر الشيخ بشأن تلك الملاحظات.

 

يذكر أن فريق الكرة الأول بنادي بيلا، تعادل مع نظيره فريق الكرة بنادي المنصورة، بدون أهداف على ملعب المنصورة، في إطار منافسات الإسبوع الأول بالمجموعة الثالثة بدوري القسم الثاني الممتاز “ب”.

اكتب تعليقك هنا