بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

المستشار بهاء المرى يكشف سر المرافعة التي أعدمت الفلاحين في مجزرة “دنشواي”

0 10
كشف المستشار بهاء المرى، رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ، في إحدى مؤلفاته القضائية مرافعة أشهر المحامين المصريين  إبراهيم الهلباوي بك وقت حدوث مذبحة دنشواي في 11 / 6 / 1906، وذلك بعد تعيينه مدعيًا عامًا في القضية، مما تسبب في توقيع عقوبات ضد 21 شخصًا من أبناء دنشواي بينهم 4 أشخاص جرى إعدامهم.
 
 
ورصد رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ في مؤلفه  والذي يحمل عنوان “أدب المرافعات دفاعًا وإتهامًا”، مقاطعة الشعب المصري للهلباوي في الطرقات حتى إذا دخل مقهي أنصرف من فيها نقمة على موقفه في قضية “دنشواي” الشهيرة، ثم هجاه الشاعر حافظ إبراهيم بقصيدة شهيره أسماه فيها “جلاد دنشواي”.
 
وأوضح المري في سطور مؤلفه أن الهلباوي نفسه حين ترافع عن قاتل بطرس غالي باشا رئيس الوزراء قال عن محاكمة دنشواي: “لقد كانت دنشواي إحدى الفَواجع التى رُزئت بها مصر من عهد الأحتلال البريطانى .. كانت محكمة بلا قانون .. بلا نصوص .. تُصدِر ما تراه مناسبًا من العقوبات .. ولها أن تحكم أقسى الأحكام حتى الإعدام على من يرتكب أهْوَن إعتداء على جندى بريطانى”.
 
تضمنت المحاكمة بحسب رصد رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ المستشار بهاء الدين المري، في مؤلفة موجز وقائع القضية والمرافعة كاملة لإبراهيم الهلباوي، ضد الفلاحين بمذبحة “دنشواي”، وجاءت كالتالي:
 

قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: