السلطات الليبية تحتجز 7 صيادين من أبناء البرلس

أعلن محمد شرابي، نقيب الصيادين بمركز البرلس، اليوم الأحد، احتجاز السلطات الليبية 7 صيادين من أبناء مركز البرلس، دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك.

 

وأكد نقيب الصيادين بمركز البرلس، في تصريحات خاصة لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، أن هناك صيادون يعملون في ليبيا، تواصلوا مع أحد أسرة الصيادين المحتجزين، وأبلغوهم بالقاء السلطات الليبية القبض على نجلهم، ومعه 6 صيادين آخرين من أبناء مركز البرلس، منذ 35 يومًا، دون معرفة اسباب القبض عليهم، وجرى إيداعهم في أحد السجون بمدينة سيدي غازي.

 

وأوضح أنه وفق ذلك بدأت النقابة بالتحرك، بالتنسيق مع بعض أهالي الصيادين المحتجزين، لأنهاء تلك الأزمة من خلال التواصل مع الخارجية المصرية، لبيان أسباب القاء القبض عليهم، عن طريق الأستفسار من السفارة المصرية في ليبيا.

 

وقال شرابي إن الصيادين السبعة أبناء مركز البرلس المحتجزين هم : جمعة محمد خليل أيوب، وحسن محمد محمد عبدالرحمن عطية، وحمادة حسن علي محمد أبوصالح، وأحمد رمضان حسن رمضان البيطاني، وجمال محمد عبدالسلام عاشور، وعبدالجيد محمد علي عطية، وحسن علي محمد السماحي.

 

وناشد نقيب الصيادين بمركز البرلس، الخارجية المصرية، بضرورة التدخل لدى السلطات الليبية، بشأن الإفراج عن الصيادين السبعة. 

اكتب تعليقك هنا