بوابة كفر الشيخ الإخبارية
kfsnewsgate

الدكتور مصطفى سعفان يكتب..وماذا بعد التحرش؟

0 185
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد
 موضوع اليوم خطير وظاهرة سيئة وهو موضوع التحرش الذى يحدث من بعض من تدنت أخلاقهم وضعف إيمانهم ونسوا تعاليم ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم وبحثوا عن شهواتهم وملذاتهم واتبعوا طريق شياطينهم وعصوا خالقهم الذى قال لهم ( ألم أعهد إليكم يا بنى أدم الا تعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين وأن اعبدونى هذا صراط مستقيم) سورة يس..وماذا بعد التحرش؟
وهذا التحرش آفة خطيرة وداء عضال أنتشر فى زماننا كانتشار السم فى اللديغ وظن من يفعلونه أنهم أحرارًا فى فكرهم هذا وأن يفعلوا بأجسادهم ما اتيح لهم فأنطلقت أعينهم الجائرة والحائرة يمينًا ويسارًا شرقًا وغربًا شمالًا وجنوبًا تبحث عن فريستها فأدى ذلك إلى انتشار الفواحش ماظهر منها وما بطن ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم…
وقد عرف التحرش بأنه مجموعة من التصرفات الغير مرحب بها سواء كانت لفظية أو جدية كمحاولة لمس الضحية لأغراض جنسية وإباحية..وللمرة الثانية نسأل وماذا بعد التحرش؟ إجابة بل تأكيدًا سوف يصل الأمر إلى الأغتصاب من هنا نقول وبالله التوفيق أن التحرش يكون بالنظرة والكلمة والإشارة والفعل والرسائل وغيرها.
 ولقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أوضح ذلك فقال ( كتب على إبن أدم حظه من الزنا وهو مدرك ذلك لا محالة فالعينان تزنيان وزناهما النظر والأذنان تزنيان وزناهما السمع واللسان يزنى وزناه الكلام واليد تزنى وزناها البطش والقلب يهوى ويتمنى والفرج يصدق ذلك أو يكذبه).
 فاللهم اعصمنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن يارب العالمين..وللحديث بقية ان كان فى العمر بقية إن شاء الله.
الدكتور مصطفى سعفان
إمام وخطيب بالأوقاف وباحث دكتوراه كلية التربية جامعة طنطا  
قد يعجبك ايضا

اكتب تعليقك هنا

%d مدونون معجبون بهذه: