أوصت برعاية مرضى كورونا قبل وفاتها..حكاية “مس صباح” ضحية الفيروس

بلطيم - فاطمة معاز :

خيم الحزن على تمريض مستشفى العزل الصحي بمدينة بلطيم في كفر الشيخ، اليوم الإثنين، بسبب وفاة رئيسة تمريض المستشفى، متاثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، أثناء تلقيها العلاج بالمستشفى.

 

وسجل مستشفى بلطيم للعزل الصحي، وفاة صباح مصطفى أبو خشبة، رئيسة تمريض المستشفى، متاثرة بإصابتها بفيروس كورونا بعد فترة علاج في قسم العناية المركزة دامت لعدة أيام.

 

وكشف مصدر مسئول بمديرية الشئون الصحية في كفر الشيخ، في تصريحات خاصة لـ”بوابة كفر الشيخ الإخبارية”، أن رئيسة تمريض مستشفى العزل الصحي بمدينة بلطيم، كان الاطباء، واعضاء التمريض يلقبونها بـ”المقاتلة”، كونها أكثر عنصر طبي كافح في العمل من أجل محاربة فيروس كورونا من خلال علاج المصابين، منذ تحويل المستشفى إلى عزل صحي.

 

وأكد المصدر أنها كانت توصي فريق التمريض في المستشفى وهي على فراش المرض إثر إصابتها بفيروس كورونا بالأستمرار على العهد تجاه رعاية وحسن معاملة مصابي فيروس كورونا المستجد، كما أنها رفضت الحصول على اجازات خلال عملها، ورفضت أيضًا توليها رئيس وحدة في مستشفى برج البرلس المركزي، من أجل التركيز مع فريق التمريض بالمستشفى لعلاج مصابي كورونا.

 

وقال المصدر أن رئيسة تمريض مستشفى بلطيم للعزل الصحي، أصيبت أثناء عملها بفيروس كورونا، ونظرًا لخطورة وشدة حالتها، جرى إيداعها بقسم العناية المركزة بالمستشفى التي كانت تعمل به لتتلقى العلاج فيه، ولفظت أنفاسها الأخيرة فيه بعد سوء حالتها.

اكتب تعليقك هنا